متبعة دقيقة ومهنية للأخبار الساخنة لمدينة ازويرات وولاية تيرس زمور. لمراسلتنا: zourate1960@gmail.com هاتف :22237948

الثلاثاء، 5 مارس، 2013

خلق المسلم

محمد ولد محمدو


مدونة ازويرات الآن (مقال):
الخلق الحسن هو صورة الإنسان من الداخل, فصورته من الخارج مثلا. له طول معين و شكل وجه معين و لون جلد معين و أناقة معينة ,هذه صورته من الخارج أما الخلق الحسن فهوصورته من الداخل هوأدبه و تواضعه ورحمته و قلبه الذي يشع رحمة و حلما وخيرا وكرما , أكاد أقول إن أول ثمرة من ثمار الإيمان الخلق الحسن وإن أول صفة من صفات الأنبياء *وإنك لعلى خلق عظيم *فالإيمان هو الخلق فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الإيمان عزيزي القارئ


.                                            تأمل معي حين كان النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في سفر أرادوا أن يعالجو شاة قال أحدهم  علي ذبحها يارسول الله , قال الثاني علي سلخها , وقال الثالث علي طبخها , فقال عليه الصلاة والسلام وعلي جمع الحطب فقالو نكفيك ذالك يارسول الله فقال أعلم أنكم تكفونني ولكن الله يكره أن يرى عبده متميزا على أقرانه هكذا كان عليه الصلاة و السلام .  كان مع أصحابه الرحل الثلاث مئة والأصحاب ألف وهو القائد . قائد الجيش و زعيم الأمة . ونبي الله.وسيد الأنبياء و المرسلين , فقال بأبي وأمي كل ثلاثة على راحلة وأنا وعلي وأبولبالة على راحلة، سوى نفسه مع كل أصحابه أو جعل نفسه جنديا في هاذ الجيش فركب الناقة في نوبته الأولى فلما جاء دوره في المشي توسلا صاحباه أن يبقى راكبا . فقال (قولة لو رددتها ألف مرة لا  أشبع منها أبدا) , قال  ما أنتما بأقوى مني على السير ولا أنا بأغنى منكم عن الأجر . إنها نماذج ثرة في سير سلفنا الصالح وفي تاريخنا الإسلامي تحتاج منا أن نحييها واقعا ملموسا بيننا.
إن الخلق الحسن هو المميز الحقيقي لشخصية الإنسان ، إذ أن جوهر الرقي الحضاري والسلوكي يكمن في الأخلاق الحسنة ، ولهذا ظلت الأمم تقاس بالأخلاق وقديما قيل
إنما الأمم الأخلاق مابقيت ***فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهب
ما احوجنا إلى خلق حسن به تجتمع الكلمة ، ويحسن التعايش ، وتقوى به الأواصر...
فنعمل جميعا من أجل نشر ثقافة الأخلاق الحسنة و نتذكر إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق