متبعة دقيقة ومهنية للأخبار الساخنة لمدينة ازويرات وولاية تيرس زمور. لمراسلتنا: zourate1960@gmail.com هاتف :22237948

الخميس، 7 يونيو، 2012

 دخل الطلاب المطرودون من جامعة نواكشوط صباح اليوم 07 يونيو 2012 في اعتصام داخل مقر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان للاحتجاج على قرار طردهم ولمطالبة الحقوقيين بمساندتهم في قضيتهم.

وقال المطرودون في حديث مشترك لـ"الأخبار" إنهم قرروا الاعتصام داخل مباني اللجنة الوطنية للحقوق الإنسان من أجل توضيح قضيتهم للرأي العام، و دعوة الحقوقيين والسياسيين وكافة هيئات المجتمع المدني إلى التحرك حتى يتم "رفع الظلم عن كافة المطرودين"، وتتم إعادتهم إلى كراسي الدراسة.
محمد سالم ولد احمدو محفوظ رئيس مبادرة الدفاع عن الطلبة المطرودين
وأوضح رئيس مبادرة الدفاع عن المطرودين محمد سالم ولد أحمدو محفوظ أن المطرودين قرروا الاعتصام حتى تلبية مطالبهم التي يأتي في مقدمتها إعادة المفوصولين إلى أقسامهم الدراسية والاعتذار لهم رسميا، وإعادة الامتحان للطلبة الذين منعوا منه بسبب قرار المجلس التأديبي الذي وصفه بـ"الجائر والتعسفي والانتقامي".

وأكد حبيب ولد اكاه -أحد المطوردين من كلية الطب- أن المجلس التأديبي لكليته أثبت أن "هدفه هو التخريب والإفساد حينما أقدم على طرد خيرة من طلاب الكلية المتفوقين المشهود لهم بالكفاءة العالية والأخلاق الرزينة، بعدما أقدموا على حفل تنظيف لكليتهم ورفعوا مطالب مشروعة وعادلة تصبو إلى تحسين وضع الكلية علميا وأكاديميا"

حبيب ولد اكاه احد المطرودين من كلية الطب

وأردف ولد اكاه في تصريح لـ"الأخبار" ذنبنا هو أننا رفعنا مطالب مشروعة وعادلة يكفلها القانون الموريتاني؛ فطالبنا بإنشاء مركز استشفائي جامعي، وتوفير مكتبة عصرية، وتحسين ظروف طالب الطب ماديا ومعنويا، وتغيير نظام الامتحانات الحالي الرديء الذي إن استمر سيؤدي إلى قتل روح البحث العلمي وسيسفر عن مخرجات ضعيفة الكفاءة"

و أوضح ولد اكاه أن المجلس التأديبي للكلية "أصدر قرارا جائرا وتعسفيا بحق خيرة طلاب الطب، وطالب المجلس التأديبي للجامعة بإنزال أشد العقوبات بهم؛ مما يثبت أنه مجلس أمني بامتياز، وآخر دليل على ذلك جلبه للشرطة صباح اليوم وعسكرة الكلية بالكامل واعتقال عشرة من طلابها".
نقلا عن الأخبار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق